منتجات نميرة

خامات البحر الميت المتميزة

أثارت الفوائد الصحية لمستخلصات البحر الميت اهتمام الناس منذ زمن بعيد، وذلك لغنى مياه البحر الميت بواحد وعشرين نوعا من الأملاح المعدنية وارتفاع تركيزها بفارق 33% عن تركيزها في المسطحات المائية الأخرى في العالم، مثل المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والبروم والكلور والكبريتات والكربونات والسلكيات، كما وتتفرد أيضا باثني عشر معدنا موجود فقط في مياه البحر الميت.

تعمل نميرة على استخراج خامات البحر الميت التي تحتوي على مزيج مركز وغني بالمعادن، وتعالجها معالجةً طبيعية تحافظ بها على أصالة ونقاء وجودة هذه المعادن، وتنتج ثلاث منتجات رئيسية تقدم من خلالها فوائد صحية لا مثيل لها: الطين العلاجي والأملاح المعدنية ومياه البحر الميت المركزة.

ملح البحر الميت (ماريس سال)

تترامى على طول شواطئ البحر الميت صخور بلورية لامعة فائقة الجمال، تشكلت على مر السنين بفعل تراكم الأملاح الذائبة في مياهه وترسبها، حيث تبلغ نسبة ملوحة مياه البحر الميت 34% أي ما يقارب عشرة أضعاف نسبة الملوحة في المسطحات المائية الأخرى.

طين البحر الميت

تشكل طين البحر الميت بفعل تراكم وترسب المواد العضوية والمعادن على مر السنين، ويتواجد في قاع البحر الميت وعلى ضفافه، ويتم استخلاصه من المصدر مباشرة ويحافظ بشكل طبيعي على نفسه.

مياه البحر الميت

نستخرج في نميرة مياه البحر الميت مباشرة من حوض البحيرة، ونحافظ على طبيعتها كمادة خام تستخدم فيما بعد إما بمفردها أو لتضاف إلى مستحضرات التجميل، أو تخلط مع طين البحر كمحلول تنظيف للبشرة، وتستخدم أيضا بالعلاج الطبيعي حيث تدمج بالزيوت العطرية المستخدمة في التدليك.